التصالح مع المستثمرين قد يسهم بزيد النمو الاقتصادى الى 4.5%  

ددت عودة مستثمرين محليين إلى السوق المصرية الدعوات المطالبة بتسوية خلافات ونزاعات قضائية مع مستثمرين لتحفيز الاقتصاد فى البلاد. وعاد إلى القاهرة الشهر الماضى، ياسين منصور، رئيس شركة بالم هيلز للتعمير، التى تعد من أكبر شركات التطوير العقارى فى مصر، وحامد الشيتى، رئيس شركة ترافكو للسياحة، أكبر المجموعات السياحية فى مصر، بعد أشهر قضاها الرجلان فى لندن. ووفقا لوكالة الاناضول طالب بعض رجال الأعمال فى مصر، دعاوى قضائية تتعلق بحصولهم على امتيازات وأراضى بأقل من قيمتها السوقية فى عهد الرئيس الأسبق حسنى مبارك، الذى أطاحت به ثورة 25 يناير 2011. وبحسب تصريحات صحفية لوزير الاستثمار أسامة صالح فى شهر ديسمبر الماضى، فإن الوزارة انتهت من تسوية ما يقرب من 19 قضية أبرزها شركتا دماك والفطيم الإماراتيتان، مضيفا أنه باقى حالات أخرى جارى التسوية معها. وقال محمود لطفى، رئيس قطاع السياسات وتقييم الأداء الاقتصادى بوزارة الاستثمار المصرية إن عودة "منصور" و"الشيتى" تشير إلى الوضع الاقتصادى الجيد فى مصر. وأضاف لطفى فى اتصال هاتفى لمراسل وكالة الأناضول: "أتوقع أن تسهم مشروعاتهما فى زيادة معدل النمو الاقتصادى بنهاية   

6/1/2014 12:00:00 AM
 لمتابعة اهم الاخبار القادمة إليك من شركة السهم الذهبى أضغط هنا